فيلمان لمخرجين كورديين يحصدان أربع جوائز سينمائية في ألمانيا

حصد مخرجان كورديان أربع جوائز من “جائزة الفليم الألماني” التي تعد أهم الجوائز السينمائية في البلد، بينها جائرة “إفضل مخرج”. 
وحصل فيلم “In the Blaynd Spot” للمخرجة الكوردية عائشة بولات، وهي من شمال كوردستان – تركيا-، على 3 جوائز هي، أفضل مخرج، وأفضل سيناريو، والجائرة البرونزية لأفضل مُعد وهو محمد أكتاش.
أكتاش لم يحضر مراسم توزيع الجوائز، واستلم فرق الفليم الجائزة التي أهديت إلى روح الممثل والمخرج الكوردي يلماز غوناي.
فيلم “In the Blaynd Spot” السينمائي عُرض في العديد من المهرجانات وحصل على العديد من الجوائز حتى الآن.
يسرد الفليم قصة فريق ألماني يعتزم تصوير فيلم حول حياة أيوب عزيز جابكورت المحامي الذي كرّس نفسه لقضايا حقوق الإنسان.
 
“كن فائزاً”
الفيلم الآخر عن “Sieger Sein” أي “كن فائزاً” للمخرجة الكوردية سولين يوسف، وتمكن من الحصول على جائزة “أفضل فيلم للأطفال”.
الفيلم يسرد قصة عائلة كوردية من كوباني اضطرت لترك وطنها والذهاب إلى ألمانيا، وهناك تواجه ابنتهم الصغيرة في المدرسة عقبات ومعاملة سيئة كلاجئة.
صوّر الفيلم ومدته 120 دقيقة في دهوك وبرلين، وشارك قبل ذلك في مهرجان برلين السينمائي الدولي.
تعمل سولين منذ 17 عاماً في السينما و”Sein Sieger” فيلمها الطويل الثاني، بعدما أنتجت أفلاماً وأفلاماً قصيرة ومسلسلات أيضاً لنتفليكس وآمازون وديزني بلس.