يركز على روجآفا هذا العام.. انطلاق مهرجان الفيلم الكوردي الثالث في أمستردام

انطلق مهرجان الفيلم الكوردي الثالث في أمستردام الهولندية بمشاركة عشرات الأفلام التي تتنافس للحصول على جوائزه.

وقالت ميلا أحمد، إحدى منظمات المهرجان، خلال مشاركتها في برنامج دياسبورا الذي يقدمه هيمن عبد الله على شاشة رووداو، إن “المهرجان هو الثالث الذي نقوم بتنظيمه، حيث نبرز من خلال أحد الأفلام كل عام جزءاً من أجزاء كوردستان”.

وأضافت أن المهرجان هذا العام يركّز على روجآفا “الذي يتعرض لهجمات تركية مستمرة”.

واستطردت: “رغم أن الأفلام متنوعة وهي نتاجات جميع أجزاء كوردستان، بما في ذلك الأفلام التي انتجت في المهجر، لكن معظم أفلام مهرجان هذا العام حول روجآفا”.

ميلا أحمد أوضحت أنهم كانوا يعرضون فيلماً واحداً في افتتاح المهرجان خلال السنوات السابقة، لكنهم قرروا عرض 5 أفلام قصيرة في افتتاح هذا المهرجان هذا العام.

“هناك اهتمام كبير بالأفلام في كوردستان، لكن ما يهمنا هو عرضها للعالم وتعريفه بقصة وحياة الكورد من خلال هذه الأفلام، خصوصاً القصيرة منها” تابعت ميلا أحمد.

بشأن اختلاف مهرجان هذا العام، أشارت على سبيل المثال إلى فيلم “هاندن توو فان” وهو فيلم “اكتراكتيف”، للمشاهد حرية اختيار الجزء الذي يرغب بمشاهدته.

ومضت تقول: “الفيلم يتناول قصصاً من قرى كوردستانية توجّه أفراد منها إلى المهجر لأسباب مختلفة ويعيشون هناك الآن. بإمكان المشاهد التعرف على حياة الشخصيات قبل وبعد مجيئهم إلى المهجر”.

وكشفت أن المنظمين لم يطلبوا المساعدة من الحكومة والمنظمات والشركات في هولندا هذا العام، بل طلبوا الدعم من الكورد في المهجر ويخططون من خلال شركات إلى توسيع المهرجان.

المصدر روداو