بتواطؤ من ميليشيات شرطة عفرين.. سرقة محتويات محل ومستودع لمواطن كردي في حي الأشرفية

تعرّض محل ومستودع بالقرب من مدرسة صالح العلي في حي الأشرفية بمدينة عفرين المحتلة للسرقة، فجر اليوم الاثنين، من قبل لصوص مسلحين، وسط حالة الفوضى والفلتان الأمني التي يعيشها الإقليم منذ الاحتلال التركي وميليشياته المسلحة في 18 مارس 2018.

وسرق اللصوص ثماني تنكات زيت ودراجة نارية ومنشرة حطب ومولدة كهرباء صغيرة، إضافة إلى سرقة معلبات وعلب الدخان من المحل والمستودع العائد ملكيتهما للمواطن “خليل عزيز” من أهالي قرية الكانو – ناحية شيه/ شيخ الحديد، ويقيم في مدينة عفرين.

وأوضح مراسلنا أن المواطن “خليل” أبلغ عن حادثة السرقة لميليشيا الشرطة المدنية إلا أن عناصرها اكتفت بتسجيل الحادثة، في تواطؤ واضح مع اللصوص من المسلحين وذويهم من المستوطنين.

ويذكر أن ميليشيات الشرطة المدنية والعسكرية في عفرين أطلقت سراح مجرمين لصوص في حوادث سرقة سابقة بعد يوم أو يومين من تقديم الشكوى وإلقاء القبض عليهم، في ظل استمرارها بحمايتهم بالتغاضي عن الجرائم التي يرتكبونها بحق سكان عفرين الكرد الأصليين.

المصدر:عفرين بوست