المرشحة الكوردية باريكان إسماعيلي: واثقة من وصولي للبرلمان الأوروبي

تقول مرشحة كوردية عن حزب موديرات الدانماركي لانتخابات البرلمان الأوروبي إنها عملت بجد في بلدها وتبوأت لنفسها مكاناً ولهذا فإنها واثقة من أنها ستصل إلى البرلمان الأوروبي.
يوافق اليوم الأحد (9 حزيران 2024) آخر أيام الاقتراع في انتخابات البرلمان الأوروبي التي يصوت فيها سكان 21 دولة أوروبية لانتخاب أعضاء البرلمان الأوربي.
وحسب مفوضية انتخابات البرلمان الأوروبي ستبقى أبواب مراكز الاقتراح مفتوحة حتى الساعة 08:30 مساء، وسيتم الليلة إعلان النتائج الأولية في عدد من الدول.
لدى الدانمارك 15 مقعداً في برلمان الاتحاد الأوروبي، وحزب موديرات الذي تأسس منذ سنتين واحد من الأحزاب التي تخوض السباق الانتخابي، ومن بين مرشحيه، المرشحة الكوردية باريكان إسماعيلي ذات التسلسل خامسة في قائمة حزبها، وتتوقع أن يفوز حزبها بمقعدين في البرلمان الأوروبي.
هناك قلق يعم أوروبا من تنامي نفوذ اليمين الذي يناهض المهاجرين ويرى أن على أوروبا طردهم وإعادتهم إلى بلادهم.
وعن سياسة حزبها، قالت باريكان إسماعيلي: “حزب موديرات حزب معتدل، وليس من جبهة اليمين ولا اليسار، وحزبنا يؤيد التمييز بين المهاجرين والنازحين، ونعتقد أن أهالي سوريا نازحون نتيجة للحرب، ويجب أن يعودوا، لكن المهاجرين الذين قصدوا أوروبا بدوافع اقتصادية ولتحسين معيشتهم، تجب إعادتهم ليهاجروا بالطرق القانونية الطبيعية”.
وتعتقد أن مؤيدي حزبها يتمتعون برؤى واسعة منفتحة على العالم، ويرأس الحزب الرئيس الدانماركي السابق، ويريدون خلق توازن بين اليساريين واليمينيين.
ولدت باريكان إسماعيلي، سنة 1987، وتعيش في الدانمارك منذ كانت في الحادية عشرة من العمر، وتحمل شهادة بكالوريوس في علم الاجتماع والإدارة التجارية، وماجستير في التنظيم والستراتيجيات، وترّس في قسم التجارة والإدارة بجامعة آلبورغ، ومديرة في القسم الاستشاري الخاص بالمهاجرين.
وعن برنامج عملها بعد فوزها بمقعد في الاتحاد الأوروبي، قالت: “في حال انتخابي لعضوية برلمان الاتحاد الأوروبي، لدي عدد من الخطط من بينها العمل في مجال الهجرة والمهاجرين، والمسائل التكنولية والاستقرار الاقتصادي والاجتماعي والبيئي”.
وعن احتمالات فوزها، قالت: “أثق في نفسي، لأنني أنجزت الكثر هنا، وواجهت التحديات التي يرهق بها اللاجئون الدانماركيين، وفي حال لم أفز في هذه الانتخابات لدي خطط بديلة ولدي رؤية واضحة لمستقبلي في هذا البلد”.
بدأت انتخابات البرلمان الأوروبي في (6 حزيران 2024) وستنتهي اليوم (9 حزيران 2024)، وتجرى الانتخابات في 27 دولة للتنافس على 720 مقعداً في البرلمان الأوروبي، ويحق لأكثر من 300 مليون شخص الإدلاء بأصواتهم في هذه الانتخابات.

المصدر روداو