الفصائل المسلحة تختطف مواطن كُردي في عفرين

اختطفت الفصائل المسلحة الموالية للجيش التركي مواطن كُردي في ريف منطقة عفرين بكُردستان سوريا.

وبحسب منظمة حقوق الإنسان في عفرين، أقدم عناصر فصيل الشرطة العسكريّة، يوم الجمعة 7 يونيو/حزيران الجاري، على اختطاف المواطن طاهر محمد شكري البالغ من العمر 54 عاماً”.

شكري من أهالي قرية دار كير التابعة لناحية معبطلي، تم اختطافه أثناء ذهابه إلى مدينة عفرين بالقرب من محطة الوقود الكائن في حي المحموديّة، واقتياده إلى جهة مجهولة دون معرفة مصيره حتى الآن.

يُذكر أنّ المواطن طاهر كان قد عاد إلى قريته منذ قرابة شهرين قادماً من منطقة الشهباء بمدينة حلب، وقام بإجراءات تسوية وضعه القانوني والإداري في المجلس المحلي لناحية معبطلي بغرض إصدار الهوية الشخصيّة.

وأكّدت المنظمة الحقوقيّة أنّ فصيل الحمزات المسيطر على القرية، طلبوا منه مبلغ 4000 دولار أمريكي لقاء تسوية وضعه لدى الاستخبارات التركيّة، والسماح له بالإقامة في منزله.

في سياق مختلف أطلق فصيل الشرطة العسكريّة سراح المواطن محمد هورو، من أهالي قرية فريرية التابعة لناحية جنديرس، بعد قرابة عشرة أيام من الحجز التعسفي لقاء فدية ماليّة قدرها 6000 دولار أمريكي.

كما أُطلق سراح الشاب ريبر رشيد علي من أهالي بلدة جنديرس، الذي خُطف بتاريخ 18 مايو/أيار الماضي، دون توجيه أية اتهامات له، وإجباره على دفع غرامة ماليّة قدرها 1700 دولار أمريكي.

الانتهاكات والجرائم مستمرة في عفرين منذ اجتياح الجيش التركي وفصائل المعارضة السوريّة لمنطقة عفرين ربيع العام 2018 من اعتقالات تعسفيّة واحتجاز قسري وفرض الفديات الماليّة على عائلات المختطفين بهدف إجبار السكان الكُرد الأصليين على الهجرة بغية تغيير التركيبة السكانيّة للمدينة الكُردستانيّة.

المصدر: يكيتي ميديا